السبت، 22 نوفمبر، 2008

الاحلام التائهه

تاهت احلامي مني ولا يوجد لدي سبيل لإسترجاعها غربت الأماني وكيف تعود بعد الغروب الى أصحابها كيف يمكنني نسج احلام بديلة عنها تاهت في سرادق الحياة ليتني ما كنت يوما نسجتها علمتني الحياه بأن دائما أتوقع ضياع الاحلام تلك الاحلام التي كانت بمثابة مدينتي . . . عالمي الذى احيا فيه وأجد ضالتي أحلامي كانت بسيطه ولكنها كثيره ، حلمت بتلك المدينة الفاضلة التي تتخذ الحب شعارها والسلام عنوانها والصدق بريدها . . . فهي مدينه كامله لا تحيا بها ملائكه بل بشر بهم تلك الصفات التي تجعل من أحدهم إنسانا فلفظ إنسان لو طبق لجعلت منا أنصاف ملائكه وذلك فقط لاختلاف هيئة الملائكة عنا نحن البشر فكم إنسان سيحيا بتلك المدينة ؟؟؟ حلمت أيضا باناس لا يعرف البغض طريقا الى قلوبهم حلمت بهم وهم يحافظون علي شعور غيرهم يساعدونهم يشعرون بهم فنحن جميعا من فصيلة واحده تنتمى الى الانسانية حلمت . . . وحلمت . . . وحلمت !!! ألم أقل لـــــكم أحلامي بسيطه ولكنها كثيره ولكن أين هي تلك الاحلام صارت ضائعه . . . ذهبت تستجدي تحقيقا لها في قلوب البشر في نفوسهم تبحث عن الخير داخل وجدانهم لكنها لم تعد لا أدري هل ضلت الطريق في عودتها أم أنى انا من ضَلَلتُها وعجزت عن الوصول اليها وربما لم تجد لها طريقا في قلوب الناس طرد البعض الخير من وجدانهم ربما لم تستطع أن تؤلمني بما وصلت اليه فلم ترد أن تخيب آمالي وتخبرني بأنها لم تكن أحلام بل أوهام أحيا بها فضلت الطريق برغبتها وربما . . . حبسها السجان في جزيرة من الاحزان لتصبح طيّ النسيان وامحى زكراها من الوجدان واصير بلا احلام أو قل بلا أوهام وتبقى هي في منفى السجان ليفرض علىّ حظر الاحلام اًُحتلت مدينتي ونًفيت من عالمي وطردني السجان من مملكتي مملكة الاحلام وهكـــــذا فقدت حتى الحق في الاحلام وتاهت احلامي في دنيا الضباب فمن سيحررها من منفى السجان ويامره بامر من السلطان ان الاحلام حق الانسان ولا يمكن أن تمحى من الحسبان او تبقى طيّ النسيان هيا نستعطف قلب السجان ليحررني من قبضة الاحزان ويصير لاحلامي وطناً وعنواناً ويعود لعالمي ومدينتي الامان

0 التعليقات:

آخر مواضيع المدونة . . .

 

ألـــــــــــــــــــــــم قلـــــــــــــــــم © 2008. Design By: SkinCorner