الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

عذراً . . . لست ملكك

عذراً . . . فأنا لست ملكا لك جملة لا يستطيع الكثيرين أن يفهموها ويسعون في محاوله فاشله إلى إمتلكك فهم يعتقدون أن بحبهم لك صرت من ممتلكاتهم الخاصة التي لا يستطيع أحد المساس بها جعلوك متاعا من امتعتهم . . . ملكية خاصة كأحد تلك الاشياء التي يحكمون عليها قبضتهم حني لاتهرب الى غيرهم او تغيب عن أعينهم . . . يغارون عليك ان انت ابتسمت لاحد اصدقائك تكاد قلوبهم نقفز عندما تذهب للتحدث مع احدهم وكأنك تهجرهم الى هذا الشخص أو تتحين الفرصة لتركهم فهل حبك لشخص او حبه لك سببا ليجعلك أحد تابعيه ليحولك لاحد الاغراض التي يمتلكها ليتباها بحبك له ووجدوك فى رحابه وكأنه ذلك الملك الذى امتلك زمام البلد قبلها رقاب الرعية غرباء هؤلاء الاشخاص تمتلكهم نزعه لاشعوريه لحب التملك والامتلاك قد لا تجد ذلك المبرر الذى يقنعك بجلى ما يفعلون وقد تجد تصرفاتهم فى بعض الاحيان توصلك الي حد الجنون قد تكون مجرد صديق ويغار عليك ويحاول دائما السيطرة عليك فما ظنك لو كنت شريك العمر فكيف ستأتي بتلك الطاقة الهائلة لتتحمل تلك التصرفات . . . وهل حبك حينها سيكون كافيا لغض طرفك عن ما يفعله . . . هل ستطيق ان تسجن فى تلك الشرنقة التي يغلفها شخص اطلق العنان لخياله ولشخصيته بالاستحواذ عليك وسجنك بدافع حبه لك ؟؟! فالسبب بريء ولكن التصرف وطريقة تنفيذه مدانه بالتأكيد فالحب والصداقة والعلاقات الانسانية شيء وحب السيطرة والتملك شيئا آخر

الأربعاء، 8 أبريل، 2009

عــــــــــادت

عــــــــــادت إلي تذرف الدموع
تحمل آهات القلب الموجوع

تصرخ . . . تبكي تنزف الجروح

تتوسل إلي تطلب الرجوع

وكيف ينسى الالم المزروع

وكيف يشفي القلب المخد وع

آتت لتطعنني بخنجر مسموم

آتت تطالبني الاستسلام والخضوع

وانا الآن بقايا مخد وع

لا أعرف سوى الحزن والدموع

اخاف دوما الحب والصدوع

فآراني شاحب الوجه مصروع

لاني اخشي الوحدة والظنون

والحب طريقة اوهام وجزوع

لعمرك القلب للاشجان مخلوق

فلا ينفعه سوى الموت والخشوع

آخر مواضيع المدونة . . .

 

ألـــــــــــــــــــــــم قلـــــــــــــــــم © 2008. Design By: SkinCorner