الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

والآن قــــــد عدت



لم أكتب منذ زمنٍ


وذلك لان شريط حياتى تجمد لفترة


فلم يوجد بها مايستحق أن يذكر أو يشعل رغبتي بالكتابة ويلهب ذلك العشق للقلم ولمدونتى بداخلي


كنت أفتقد لذلك التعطش الذي كان يجتاحنى ويحثنى دائماً علي الكتابة


أما الان وقد أتى وأحضــــــــر معه تلك الشعلة ليضيء حياتى


فقد ووجد ذلك الكائن الصغير  الذي أعاد اليّ إبتسامتى وحبي للكتابة


ذلــك  الملاك الصغير الذي جعلنى أنتظر وأحلم معه بغدٍ أفضل


وأراى بإبتسامتة البريئه العالم حولي وكآنه وولد بميلاد صغيري


(آسر ) هكذا يدعى . . . وهكذا أشعر به يأسرنى ويستحوذ على مشاعري وكيانى


إليك يا صغير ولإجلك عدتُ إلي قلمى ومدونتى لإسطر تلك الكلمات لتقرأها يوماً ما


وتعلم كم أضاءت حياتى . . . وغيرت عالمي . . . وأحييت معالمى وكيانى


تحياتى لك يانور حياتى

الأربعاء، 4 مايو، 2011

مــــــــازلت أنتظر مجيئك



مـــازلت أستيقظ من نومى ينتابنى ذلك الشعور بأنى سأجدك جالساً كعادتك


 خلف شاشة حاسوبك الصغير تقرأ وتتعرف علي أخبار العالم من حولك و . . .


تتشوق لسماعى ومعرفة أخباري . . . لتبث بداخلي ذلك الشعور بالتفاؤل


والذى تزرعه بكلماتك الحكيمة , ونصائحك الصادقة . وصوتك الهادىء والملىء بالإيمان ولما لا وأنت تردد دائماً ( دع القلق وابدإ الحياة ) , , ,


قكل يوم أحدث نفسي وأقول لها أنى حتما سأجدك غداً . . . وغداً أقول غداً


 ولكن يأبى غدي أن يأتى . . . وأأبى أن إلا أن أحيا علي أمل أنتظار مجيئه


بائسةُ أنا فمازلت لا أصدق أنى أفتقدتك بعد . .> وأنك رحلت بعيداً عن عالمنا الملىء بالشقاء والآلم


إلــى ذلك العالم الذى أيقن أنك وجدت فيه ضالتك وسعادتك


تعبتة أنا وأرهقنى الإنتظار الذى قد يطول . . . ولكن لا حيلة لي سوى الإنتظار والإنتظاروالإنتظار
                                          إهداء إلى em Jbr

آخر مواضيع المدونة . . .

 

ألـــــــــــــــــــــــم قلـــــــــــــــــم © 2008. Design By: SkinCorner